نقابة القطاع الخاص تعلن تضامنها مع عمال مجموعة بشاي للصلب

 كتب// ايمان سليمان

أعلنت نقابة العاملين بالقطاع الخاص، برئاسة شعبان خليفة، تضامنها مع عمال مجموعة بشاي للصلب (مصنع الدولية لدرفلة الحديد، ومصنع المصرية الأمريكية لدرفلة الصلب، المصرية الحديد الأسفنجي، والمصرية للمصنعات والتركيبات المعدنية مخازن الخردة) بكامل مصانعها فى مطالبهم القانونية المشروعة، والمتمثلة في تحسين الأجور  وظروف بيئة  العمل وفقا للقانون .

وكان العاملون بالشركة، نظموا وقفة احتجاجية للمطالبة بتحسين الأجور وظروف بيئة العمل التى نص عليها القانون والدستور، وتمثلت مطالب العمال:

1- إعادة هيكلة الأجور وتعديل البدلات، وتعديل بدل المخاطر والعلاوات السنوية ليتناسب مع الجهد المبذول والمخاطر التى يتعرض لها العمال، وتسوية جميع أجور العمال بمثيلتها بعمال مصانع الحديد والصلب الأخرى، لتحسين ظروف العمال المعيشية لمواكبة مبادرة الرئيس حياة كريمة.

2- العاية الطبية للعمال وأسرهم.

3- صرف نصيب العمال في الأرباح السنوية النسبة التى حددها القانون والمساواة العمال بالمثل مع مصانع الحديد والصلب الأخرى.

4- إعادة النظر فى عقود العمال السنوية لمن أمضى على تجديد عقده للمدة التي قررها قانون العمل، لتوفير مبدأ بالأمان الوظيفي.

5- إنشاء صندوق الزمالة وإشهاره في الجهات الرسمية للعاملين بالمجموعة.

6- عمل وثيقة تأمين على الحياة للعمال.

7- المساواة بين عمال مصانع  المجموعة في الإجازات والراحات .

8- الالتزام ببنود قانون العمل فى تشغيل العمال في وظائفهم المتعاقد عليها وإدراجها المسمى الوظيفي في التأمينات وعدم نقل العامل دون مبرر مشروع.

وطالب رئيس نقابة العاملين بالقطاع الخاص إدارة الشركة والعمال بتحكيم العقل والمنطق واللجوء إلى مائدة المفاوضات الجماعية بوزارة القوى العاملة، وإعطاء فرصة للوزارة لحل الأزمة بالتفاوض الودى وإنقاذ مواد قانون العمل على طرفي العملية الإنتاجية.

وأعرب رئيس نقابة العاملين بالقطاع الخاص، عن ثقته في وعي وثقافة القيادات العمالية والعمال في مجموعة بشاي للصلب من الحفاظ على العمل ومعاودة الإنتاج إلى سابقة عهده،وتقدير الدولة لمطالب العمال الذين لا يريدون إلا أن يأخذوا حقهم الذي منحه لهم قانون العمل المصري، مؤكدا أن العمال يحرصون على دفع عجلة الإنتاج لعلمهم بأن مجموعة بشاي للصلب هي أحد دعائم الاقتصاد الوطني في صناعة الحديد والصلب.


By ibra

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.