الأمين العام يدعو إلى وقف فوري للعنف في طرابلس

ويحث الليبيين على الانخراط في حوار حقيقي

كتب// ابراهيم بسيوني

قال الأمين العام للأمم المتحدة إنه يتابع، بقلق بالغ، التقارير التي تفيد باندلاع اشتباكات عنيفة في طرابلس، مما تسبب في سقوط ضحايا من المدنيين وتدمير البنية التحتية المدنية. ودعا إلى وقف فوري للعنف في طرابلس.

وحث أنطونيو غوتيريش، في بيان منسوب إلى المتحدث باسمه، ستيفان دوجاريك، صدر يوم السبت، الأطراف الليبية على الانخراط في حوار حقيقي لمعالجة المأزق السياسي المستمر وعدم استخدام القوة لحل الخلافات بينها

كما دعا تلك الأطراف إلى حماية المدنيين والامتناع عن القيام بأي أعمال من شأنها تصعيد التوترات وتعميق الانقسامات

وأكد استعداد الأمم المتحدة لبذل المساعي الحميدة والوساطة لمساعدة الجهات الليبية على رسم طريق للخروج من المأزق السياسي، الذي يهدد، بشكل متزايد، الاستقرار في ليبيا- الذي تم تحقيقه بشق الأنفس

دعوة إلى الامتناع عن استخدام خطاب الكراهية 

بدورها، أعربت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا عن قلقها العميق إزاء الاشتباكات المسلحة المستمرة- بما في ذلك القصف العشوائي بالأسلحة المتوسطة والثقيلة في الأحياء المأهولة بالسكان المدنيين في طرابلس- مما تسبب في وقوع إصابات في صفوف المدنيين وإلحاق أضرار بالمرافق المدنية بما في ذلك المستشفيات

ودعت البعثة، في تغريدة على تويتر، إلى الوقف الفوري للأعمال العدائية، وذكّرت جميع الأطراف بالتزاماتها بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي لحماية المدنيين والمنشآت المدنية.

 وأكدت بعثة أونسميل على ضرورة امتناع كافة الأطراف عن استخدام أي شكل من أشكال خطاب الكراهية والتحريض على العنف.

By ibra

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.