وزيرة التضامن الاجتماعي تترأس اجتماع مجلس إدارة صندوق نظام تأمين الأسرة.
 
 الصندوق يهدف إلى حماية الأسرة المصرية من خطر امتناع المحكوم عليه من أداء النفقات
كتب// ريهام نبيل

 
 
ترأست نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة بنك ناصر الاجتماعي اجتماع مجلس إدارة صندوق نظام تأمين الأسرة التابع لبنك ناصر الاجتماعي، وذلك بحضور الأستاذ محمد عشماوي نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للبنك والسادة أعضاء مجلس الإدارة.
 
وشهد الاجتماع استعراض الإجراءات المتخذة بشأن تنظيم العمل بالفروع وتقرير متابعة تنفيذ قرارات وتوصيات مجلس الإدارة، وكذلك تم بحث تنوع مصادر الصندوق من أجل زيادة موارده خلال الفترة المقبلة، حيث تم مناقشة أكثر من مقترح وجار إعداد الدراسات الخاصة بهم من أجل إقرارها والعمل علي زيادة موارد الصندوق.
 
وأكدت  وزيرة التضامن الاجتماعي أن صندوق نظام تأمين الأسرة يهدف إلى حماية الأسرة المصرية من خطر امتناع المحكوم عليه من أداء النفقات والأجور عن أدائها، مشيرة  إلي إن إجمالي المنصرف منذ نشأة الصندوق عام 2004 بلغ 5 مليارات جنيه، حيث يقوم  الصندوق بصرف 82 مليون جنيه تقريبا شهرياً ، كما بلغ عدد المستفيدين من الصندوق  500 ألف مستفيد تقريبا بأحكام قضائية عددها 302 ألف حكم قضائي وإجمالي المديونية 2,7 مليار جنيه تقريبا.
 
وأوضحت القباج أنه تم خلال الاجتماع مناقشة مقترح بإسقاط المديونيات ضد مديني النفقة بصندوق نظام تأمين الأسرة والثابت استحقاقهم لبرنامج الدعم النقدي «تكافل وكرامة» تفعيلا لدور الحماية الاجتماعية وصون كيان الأسرة المصرية بالكامل، وكذلك إسقاط مديونيات حالات الوفاة وحالات الغارمين، كما تم مناقشة مقترح التكامل التقني والربط الإلكتروني بين الصندوق وبعض جهات الدولة المختصة مثل وزارات الداخلية والعدل والصحة والهيئة القومية للتأمين الاجتماعي، نظرا للضرورة الملحة لتبادل المعلومات والحصول علي البيانات الخاصة بمستحقي النفقة من أجل تقديم أفضل خدمة لهم وعدم إرهاقهم في الحصول علي الأوراق من الجهات والهيئات المختلفة في الدولة. 

By ibra

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.