بنك الإمارات دبي الوطني يعزز إلتزامه بالأهداف المستدامة

من خلال الإنضمام إلى مكافحة الإتجار غير المشروع في الأحياء البرية

كتب// ليليان امير

 

 تماشياً مع إلتزامه بدعم المبادرات المستدامة، يدعم بنك الإمارات دبي الوطني، المجموعة المصرفية الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا، الجهود المبذولة لمكافحة الإتجار غير المشروع في الأحياء البرية على نطاق عالمي من خلال الإنضمام إلى فريق عمل مالي مكرس لوقف التدفقات المالية غير المشروعة والمرتبطة بالإتجار غير المشروع في الأحياء البرية.

وتأسس فريق العمل المالي الخاص بمبادرة “متحدون من أجل الحياة البرية ” في أكتوبر 2018 ويتألف من حوالي 50 مؤسسة مالية عالمية ملتزمة بفهم أفضل للنشاط المالي المرتبط بالإتجار غير المشروع في الأحياء البرية ومكافحة الجرائم المالية المرتبطة به.

ويشير الإتجار غير المشروع في الأحياء البرية إلى الإتجار في المنتجات المشتقة من حيوانات أو نباتات غير أليفة أو غير مدجنة وعادةً ما يتم إخراجها من بيئتها الطبيعية أو تربيتها في ظل ظروف خاضعة للرقابة.  ويعتبر الإتجار غير المشروع في الأحياء البرية جريمة منظمة على نطاق عالمي تقدر قيمتها بما يصل إلى 23 مليار دولار أمريكي سنوياً.  ونمت التجارة بشكل كبير في السنوات الأخيرة مع زيادة معدلات الصيد الجائر للعديد من الأنواع لا سيما تلك ذات القيمة العالية للمستهلكين. ويستمر الصيد والإتجار غير المشروع في الأحياء البرية في إحباط جهود حفظ الحياة البرية في جميع أنحاء العالم حيث تم الإبلاغ عن ما يقارب سبعة آلاف نوع من الحيوانات والنباتات في تجارة غير مشروعة تشمل 120 دولة. ويعتبر النظام المصرفي العالمي وسيلة أساسية لتحويل العائدات غير المشروعة في الأحياء البرية حيث تخاطر المؤسسات المالية بالمساعدة بشكل غير مباشر في الإتجار غير المشروع من خلال القنوات القانونية المصرفية العالمية. لذلك يمكن للمؤسسات المالية أن تلعب دوراً حاسماً في مكافحة الإتجار غير المشروع في الأحياء البرية من خلال مبادئ إتباع المال للسعي إلى تحديد هوية أولئك الذين يستفيدون أكثر من هذه الجريمة البشعة.

وتعليقاً على هذا الإعلان، قال فيكتور ماتافونوف، رئيس إدارة الإمتثال للمجموعة: “يفخر بنك الإمارات دبي الوطني بدعم مكافحة الإتجار غير المشروع في الأحياء البرية من خلال الإنضمام إلى فريق العمل المالي التابع لمبادرة ’متحدون من أجل الحياة البرية‘. وتماشياً مع جهود دولة الإمارات العربية المتحدة لإنهاء الإتجار غير المشروع في الأنواع النادرة والمهددة بالإنقراض، سيعمل بنك الإمارات دبي الوطني بجد مع نظرائه والمنظمات المحلية والعالمية الأخرى لتعزيز أمن وسلامة الحيوانات البرية كجزء من جهود البنك الأشمل لدعم الإستدامة والمبادرات ذات الصلة.”

وبالإضافة إلى ذلك، إتخذت العديد من الشركات الإماراتية الرائدة بالفعل تدابير لمكافحة الإتجار غيرالمشروع في الأحياء البرية من خلال الإنضمام إلى منظمة “متحدون من أجل الحياة البرية”؛ بما فيها شركات منتمية إلى قطاع النقل والقطاع المالي وكذلك مؤسسات غير حكومية؛ وعلى مر السنين، أطلقت العديد من الهيئات الحكومية في دبي برامج لزيادة الوعي ومكافحة الممارسات غير القانونية.

ويتماشى إنضمام بنك الإمارات دبي الوطني إلى فريق العمل المالي التابع لمبادرة “متحدون من أجل الحياة البرية” مع إلتزام البنك بدعم المبادرات العالمية والمحلية التي تركز على الإستدامة، مثل أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة (SDGs) – وتحديداً الهدف رقم 15، “الحياة على الأرض” بالإضافة إلى رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة 2021، التي تهدف إلى ضمان التنمية المستدامة مع الحفاظ على البيئة.

By ibra

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.