مشاركة الأمين العام في مراسم توقيع اتفاقية السلام

في الدوحة بين الحكومة التشادية والحركات السياسية المسلحة


كتب// ابراهيم علي 

 شارك الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي،حسين إبراهيم طه، في مراسم توقيع اتفاقية السلام بالدوحة بين الحكومة التشادية ومجموعة واسعة من الحركات التشادية السياسية المسلحة بعد خمسة أشهر من المفاوضات في الدوحة، منهية بذلك عقودا من الحروب والصراعات بين الحكومة والجماعات السياسية المسلحة، و تشارك هذه الحركات في مؤتمر الحوار الوطني الذي سيعقد قريبا في انجمينا.
و كانت مراسم التوقيع بحضور سعادة الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني،  نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير خارجية قطر، وحضور رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي وممثلي منظمة الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والمنظمة الدولية للفرنكوفونية ووزراء خارجية بعض الدول الأفريقية. 

By ibra

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.