الإمارات تستضيف المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية (WRC 23) العام المقبل في دبي


كتب// ابراهيم بسيوني

قال الاتحاد الدولي للاتصالات (ITU) أن المؤتمر العالمي المقبل للاتصالات الراديوية (WRC-23) سيُعقد في مركز دبي التجاري العالمي في دبي، الإمارات العربية المتحدة (UAE)، في الفترة من 20 نوفمبر إلى 15 ديسمبر 2023.

وتتمثل مهمة المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية (WRC) الذي يعقد كل أربعة أعوام في تحديث لوائح الراديو، وهي المعاهدة الدولية الوحيدة التي تحكم استخدام طيف الترددات الراديوية ومدارات السواتل المستقرة وغير المستقرة بالنسبة إلى الأرض.

واكد هولين جاو، الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات “ترحيبة  بقرار تنظيم المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية لعام 2023 في دبي، في الإمارات العربية المتحدة”. وأضاف قائلاً “لقد خاض العالم جائحة كوفيد-19 بالاعتماد على التكنولوجيات والخدمات الرقمية بشكل لم يسبق له مثيل. ويوفر لنا المؤتمر الفرصة التي تتاح لنا كل أربع سنوات لتحديث لوائح الراديو، وضمان التطور المستدام لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات (ICT) للجميع، ووضع خارطة طريق منسقة لتوسيع خدمات الاتصالات الراديوية”.

وسيجمع المؤتمر WRC-23 السلطات الحكومية الوطنية وهيئات تنظيم الاتصالات مع ممثلي مستعملي خدمات الاتصالات الراديوية ومورديها الرئيسيين من أجل إجراء مناقشات سياساتية وتنظيمية تقنية بالغة الأهمية على الصعيد العالمي.

وقال المهندس ماجد سلطان المسمار، المدير العام لهيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية في الإمارات العربية المتحدة: “يسر الإمارات العربية المتحدة أن ترحب بحرارة بأعضاء الاتحاد في مدينة دبي، لعقد المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية لعام 2023. وتحرص الإمارات العربية المتحدة، بوصفها مركزاً رئيسياً ورائداً عالمياً في مجال الاقتصاد الرقمي، على دعم الاتحاد في المهمة الحيوية المتمثلة في تخصيص الموارد العالمية مثل طيف الترددات الراديوية ومواقع المدارات الساتلية من أجل إنشاء نظام عالمي للاتصالات يتسم بالسلاسة والموثوقية والابتكار”.

ويدعم التعاون الدولي المستمر خلال دورة المؤتمر الممتدة لأربع سنوات توافر خدمات الاتصالات الراديوية الخالية من التداخل، والاستثمار المستقبلي فيها.

وقال ماريو مانيفيتش، مدير مكتب الاتصالات الراديوية بالاتحاد الدولي للاتصالات “سيؤدي المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية لعام 2023 دوراً رئيسياً في تشكيل الإطار التقني والتنظيمي المستقبلي لتوفير خدمات الاتصالات الراديوية في جميع البلدان”. وأضاف قائلاً “ينبغي ألا تكون الفرص الاقتصادية التي تجلبها التكنولوجيا متاحة للبعض منا فقط وإنما ينبغي أن تكون متاحة للجميع. ويسعدني أن أرى أعضاء الاتحاد يحرزون تقدماً مطرداً لضمان عقد مؤتمر ناجح في العام المقبل”.

تحديث لوائح الراديو

من المتوقع أن ينظر المندوبون إلى المؤتمر – هيئة إدارية مباشرة لقطاع الاتصالات الراديوية بالاتحاد (ITU-R) – في نتائج الدراسات التقنية المتعلقة بمسائل محددة مدرجة في جدول الأعمال، وأن يراجعوا لوائح الراديو وفقاً لذلك. وستعمل المراجعات على توسيع نفاذ مختلف الخدمات والتطبيقات إلى الترددات الراديوية، بما في ذلك خدمات الإذاعة والاتصالات في حالات الطوارئ والخدمات الساتلية والفضائية، حيثما دعت الحاجة إلى ذلك في جميع أنحاء العالم.

وستُعقد قبل المؤتمر الرائد جمعية الاتصالات الراديوية (RA-23) في نفس المكان، في الفترة من 13 إلى 17 نوفمبر 2023.

الأعمال التحضيرية الجارية

و يحضر المؤتمر والجمعية ما يزيد على 4 000 مندوب من الدول الأعضاء في الاتحاد البالغ عددها 193 دولة. وبالإضافة إلى ذلك، سيحضر بصفة مراقب ممثلون لأعضاء قطاع الاتصالات الراديوية بالاتحاد البالغ عددهم 278 عضواً، يمثلون مختلف أصحاب المصلحة، بما في ذلك مصنعو المعدات وشركات الاتصالات ومشغلو الشبكات والمنظمات الدولية ومنتديات الصناعة، فضلاً عن ممثلين لوكالات الأمم المتحدة الشقيقة للاتحاد، والمنظمات الإقليمية للاتصالات، والمنظمات الحكومية الدولية التي تشغل أنظمة ساتلية، والهيئات الأكاديمية.

وتشمل العملية التحضيرية للمؤتمرات العالمية للاتصالات الراديوية دراسات مكثفة ومناقشات تقنية بين الحكومات والهيئات التنظيمية ومشغلي الشبكات وموردي المعدات، إلى جانب منتديات الصناعة ومستعملي الطيف على المستويات الوطنية والإقليمية والعالمية.

ويتيح نهج أصحاب المصلحة المتعددين بناء توافق الآراء، وهو أمر ضروري لضمان أن يعزز كل مؤتمر عالمي للاتصالات الراديوية بيئة تنظيمية مستقرة وقابلة للتنبؤ ومُطبقة عالمياً.

By ibra

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.